العودة   شبكة مجموعة اللسان العربي > سوق عكاظ للأدب > لسان الشعر
اسم العضو
كلمة المرور
هل نسيت كلمة المرور؟

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اول مشاركة لي ...قصيدة وهي رد على قصيدة يامن هواه اعزه واذلني (آخر رد :ابومحمد)       :: مساجلات شعرية (آخر رد :بنت الفراهيدي)       :: دورةتخطيط الحملات الإعلانية المؤثرة..مركز الرسالة للتدريب بالقاهرة (آخر رد :عماد المصري)       :: بين عصفور ضحا وعصفور الحكيم (آخر رد :فريد البيدق)       :: مفهوم نقد أدبي في كلمة (آخر رد :فريد البيدق)       :: قصيدة : من هواها (آخر رد :ابومحمد)       :: الحرمان الحقيقي .. (آخر رد :صقر مصري)       :: مقاطع من قصتين (آخر رد :الحياة85)       :: لك العشق وطني... (آخر رد :الحياة85)       :: موسوعة إعرابية (آخر رد :التفاح الاخضر)      

الإهداءات

إضافة رد

 
أدوات الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-09-2008, 04:13 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نبض الضاد
مشرف قسم الصحافة الأدبية

الصورة الرمزية نبض الضاد

افتراضي بقوة العلم تقوى شوكة الأمم

للشاعر/ محمود سامي البارودي

بقـوة العلـمِ تـقـوى شوكـةُالأمـمِ
فَالْحُكْمُ في الدَّهْرِ مَنْسُـوبٌ إِلَـى الْقَلَـمِ
كمْ بينَ ما تلفظُ الأسيـافُ مـنْ علـقٍ
وَبَيْنَ مَـا تَنْفُـثُ الأَقْـلامُ مِـنْ حِكَـمِ
لَوْ أَنْصَفَ النَّاسُ كَانَ الْفَضْـلُ بَيْنَهُـمُ
بِقَطْـرَة ٍ مِـنْ مِـدَادٍ، لاَ بِسَـفْـكِ دَمِ
فاعكفْ على العلمِ تبلـغْ شـأوَ منزلـة
في الفضلِ محفوفـة ٍ بالعـزَّ وَ الكـرمِ
فليـسَ يجنـى ثمـارَ الفـوزِ يانعـة
ً منْ جنـة ِ العلـمِ إلاَّ صـادقُ الهمـمِ
لَوْ لَمْ يَكُنْ فِي الْمَسَاعِي مَا يَبِيـنُ بِـهِ
سَبْقُ الرِّجَالِ، تَسَاوَى النَّاسُ في الْقِيَـمِ
وَلِلْفَتَى مُهْلَة ٌ فِـي الدَّهْـرِ، إِنْ ذَهَبَـتْ
أَوْقَاتُهَا عَبَثـاً، لَـمْ يَخْـلُ مِـنْ نَـدَمِ
لَوْلاَ مُدَاوَلَـة ُ الأَفْكَـارِ مَـا ظَهَـرَتْ
خَزَائِنُ الأَرْضِ بَيْـنَ السَّهْـلِ وَالْعَلَـمِ
كمْ أمة ٍ درستْ أشباحهـا ، وَ سـرتْ
أرواحهـا بيننـا فـي عالـمِ الكـلـمِ
فَانْظُرْ إِلَـى الْهَرَمَيْـنِ الْمَاثِلَيْـنِ تَجِـدْ
غَرَائِباً لاَ تَرَاهَـا النَّفْـسُ فِـي الْحُلُـمِ
صرحانِ ، ما دارتِ الأفلاكُ منذُ جرتْ
على نظيرهما فـي الشكـلِ والعظـمِ
تَضَمَّنَـا حِكَمـاً بَـادَتْ مَصَـادِرُهَـا
لَكِنَّهَـا بَقِيَـتْ نَقْشـاً عَلَـى رَضَــمِ
قومٌ طوتهـمْ يـدُ الأيـامِ ؛ فاتقرضـوا
وَ ذكرهمُ لمْ يـزلْ حيـاً علـى القـدمِ
فكـمْ بهـا صـور كـادتْ تخاطبنـا
جهـراً بغيـرِ لسـانٍ ناطـقٍ وَ فـمِ
تَتْلُو لِ«هِرْمِـسَ» آيَـاتٍ تَـدُلُّ عَلَـى
فَضْـلٍ عَمِيـمٍ، وَمَجْـدٍ بَـاذِخِ الْقَـدَمِ
آياتُ فخرٍ ، تجلـى نورهـا ؛ فغـدتْ
مَذْكُـورَة ً بِلِسَـانِ الْعُـرْبِ وَالْعَجَـمِ
وَ لاحَ بينهمـا " بلهـيـبُ " متجـهـاً
للشرقِ ، يلحظ مجرى النيلِ مـن أمـمِ
كَأَنَّـهُ رَابِـضٌ لِلْـوَثْـبِ، مُنْتَـظِـرٌ
فريسة ً ؛ فهوَ يرعاهـا ، وَ لـمْ ينـمِ
رمـزٌ يـدلُّ عـلـى أنَّ العـلـومَ إذا
عَمَّتْ بِمِصْرَ نَزَتْ مِنْ وَهْـدَة ِ الْعَـدَمِ
فَاسْتَيْقِظُوا يَا بَني الأَوْطَانِ، وانْتَصِبُـوا
للعلمِ ؛ فهوَ مـدارُ العـدلِ فـي الأمـمِ
وَلاَ تَظُنُّـوا نَمَـاءَ الْمَـالِ، وَانْتَسِبُـوا
فَالْعِلْـمُ أَفْضَـلُ مَـا يَحْوِيـهِ ذُو نَسَـمِ
فَـرُبَّ ذِي ثَـرْوَة ٍ بِالْجَهْـلِ مُحْتَقَـرٍ
وَ ربَّ ذي خلـة ٍ بالعـلـمِ محـتـرمِ
شيدوا المدارسَ ؛ فهي الغرسُ إنْ بسقتْ
أَفْنَانُـهُ أَثْمَـرَتْ غَضّـاً مِـنَ النِّعَـمِ
مَغْنَى عُلُـومٍ، تَـرَى الأَبْنَـاءَ عَاكِفَـة ً
عَلَى الدُّرُوسِ بِهِ، كَالطَّيْرِ في الْحَـرَمِ
مِنْ كُلِّ كَهْلِ الْحِجَا في سِـنِّ عَاشِـرَة
ٍ يَكَـادُ مَنْطِـقُـهُ يَنْـهَـلُّ بِالْحِـكَـمِ
كأنهـا فلـكٌ لاحـتْ بــهِ شـهـبٌ
تُغْنِـي بِرَوْنَقِهَـا عَـنْ أَنَجُـمِ الظُّلَـمِ
يَجْنُونَ مِنْ كُلِّ عِلْـمٍ زَهْـرَة ً عَبِقَـتْ
بنفحـة ٍ تبعـثُ الأرواحَ فـي الرمـمِ
فَكَمْ تَرَى بَيْنَهُـمْ مِـنْ شَاعِـرٍ لَسِـنٍ
أَوْ كَاتِـبٍ فَطِـنٍ، أَوْ حَاسِـبٍ فَـهِـمِ
وَ نابغٍ نالَ مـنْ علـمِ الحقـوقِ بهـا
مَزِيَّـة ً أَلْبَسَـتْـهُ خِلْـعَـة َ الْحَـكَـمِ
وَلُـجِّ هَنْدَسَـة ٍ تَـجْـرِي بِحِكْمَـتِـهِ
جَدَاوِلُ الْمَاءِ فـي هَـالٍ مِـنَ الأَكُـمِ
بَلْ، كَمْ خَطِيبٍ شَفَى نَفْسـاً بِمَوْعِظَـة ٍ
وَ كمْ طبيبٍ شفى جسماً مـنَ السقـمِ
مُؤَدَّبُـونَ بـآدَابِ الْمُـلُـوكِ، فَــلاَ
تَلْقَى بِهِمْ غَيْرَ عَالِـي الْقَـدْرِ مُحْتَشِـمِ
قَوْمٌ بِهِـمْ تَصْلُـحُ الدُّنْيَـا إِذَا فَسَـدَتْ
وَيَفْرُقُ الْعَـدْلُ بَيْـنَ الذِّئْـبِ وَالْغَنَـمِ
وَ كيفَ يثبتُ ركـنُ العـدلِ فـي بلـدٍ
لَمْ يَنْتَصِبْ بَيْنَهَـا لِلْعِلْـمِ مِـنْ عَلَـمِ
مـا صــورَ اللهُ لـلأبـدانِ أفـئـدة ً
إِلاَّ لِيَرْفَـعَ أَهْـلَ الْـجِـدِّ وَالْفَـهَـمِ
وَأَسْعَدُ النَّاسِ مَـنْ أَفْضَـى إِلَـى أَمَـدٍ
في الفضلِ ، وَ امتازَ بالعالي منَ الشيمِ
لَوْلاَ الْفَضِيلَـة ُ لَـمْ يَخْلُـدْ لِـذِي أَدَبٍ
ذِكْرٌ عَلَى الدَّهْرِ بَعْـدَ الْمَـوْتِ وَالْعَـدَمِ
فلينظـرِ المـرءُ فيمـا قدمـتْ يــده
قَبْلَ الْمَعَـادِ، فَـإِنَّ الْعُمْـرَ لَـمْ يَـدُمِ






التوقيع


" من أراد استطاع "


رد مع اقتباس
قديم 04-08-2009, 11:05 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
إبراهيم الرحبي
مشرف قسم إضاءات تربوية وثقافية وفكرية

افتراضي

بوركت وبورك مسعاك
تحياتي العطرة






التوقيع

[SIGPIC][/SIGPIC]

ومستوحش لم يمس في دار غربة = ولكنه ممن يحب غريب
ألا أيها البيت الذي لا أزوره = وهجرانه مني إليك ذنوب
هجرتك مشتاقا وزرتك خائفا = ومني علي الدهر فيك رقيب
سلام على الدار التي لا أزورها = وإن حلها شخص إلي حبيب
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه

الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(( بقايا الألم ...)) العربية الخالدة لسان النثر الفني 2 08-01-2012 09:35 AM
المنهج في نقد العمل الأدبي ... أبو شامة المغربي لسان النقد الأدبي 3 29-08-2010 07:49 PM
محاضرة واجبات طالب العلم نبض الضاد أنشطة المجموعة 1 07-01-2010 06:44 PM
" وتستمر فصول الألم يا ( فصول )... طموح إضاءات تربوية وثقافية وفكرية 2 17-02-2008 08:10 PM


الساعة الآن 02:11 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة اللسان العربي بجامعة السلطان قابوس 1434 هـ الموافق 2013 م